slide23

“تاريخ ملوك مصر” في كتاب “مصر القديمة” من موسوعة العلوم للناشئة

كتب: تامر المنشاوي

يعرض كتاب “مصر القديمة” من الموسوعة العلمية للناشئة، وذلك بشكل مختصر للناشئين، والتي أصدرته المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم وقام بتأليفه “فيليب سيمون” و”ماري لوربويت” وقام بترجمتة “مني فرج”، ويتناول الكتاب عدة موضوعات، ومنها فراعنة مصر، ويحكي تاريخ مصر القديمة منذ ما قبل الأسرات، مروراً بعصر الدولة القديمة، وعصر الانتقال الأول، والدولة الوسطى، وعصر الانتقال الثاني، وعصر الدولة الحديثة، وعصر الانتقال الثاني، والعصر المتأخر حتي نهاية العصر اليوناني والروماني.

          ويعرض موضوع فراعنة مصر دور توحيد مصر شمالاً وجنوباً، وذلك طبقاً لصلابة “نارمر”، وعليها الملك “مصور” وهو يقوم بتوحيد مصر، وأما في عصر الدولة القديمة قام المهندس المعماري “إمحوتب” ببناء الهرم المدرج للملك “زوسر” وهو أحد ملوك الأسرة الثالثة، ووصلنا في البناء المعماري، والهندسي ببناء عدد كبير من الأهرامات ، ومنهم هرم سنفرو في “دهشور”،  وهرم الملك خوفو، وخفرع، ومنكاورع في الجيزة، وانتهت الدولة القديمة في عهد الملك “بيبي الثاني”، وبدأ عصر الانتقال الأول، وبدأ ظهور حالة من التفكك، ثم جاءت الدولة الوسطى، وقام الملك “مونتوحتب الثاني” بإعادة التوحيد مرة أخرى في البلاد، كما يشرح الكتاب دور الملك “سنوسرت الثالث” الذي قام ببناء القلاع، وحماية الحدود، وبدأ عصر الانتقال الثاني، وجاء الهكسوس إلي مصر، ثم قام الملك “أحمس الأول” في التصدي ومواجهة الهكسوس، كما جاء عدد من الملوك العظام، ومنهم الملك “تحتمس الثالث” والملك “رمسيس الثاني”، الذي أقام معاهدة السلام، وقام ببناء معبد أبو سمبل، وبنى هؤلاء الملوك وادي الملوك في البر الغربي بالأقصر، وبدأ منذ بداية الأسرة الــ 21، والذي أطلق عليه العصر المتأخر حتي نهاية الأسرة الثلاثين، ومن هنا دخل “الإسكندر الأكبر” مصر، وتم إنشاء مدينة على اسمه، وتم إنشاء منارة الإسكندرية، ومكتبة الإسكندرية؛ لحفظ المخطوطات المصرية القديمة، وبعد نهاية حكم البطالمة في عهد الملكة “كليوباترا السابعة” جاء عصر الرومان إلى مصر، وبالإضافة إلى ذلك يعرض الكتاب مجموعة مرسومة ومتنوعة، ومنهم “هرم الملك زوسر”، وتمثال “الملك منكاورع”، وصور مرسومة للملك “مونتوحتب الثاني”، والملك “سنوسرت الثالث”، والعجلات الحربية، وتماثيل “رمسيس الثاني” في معبد أبو سمبل، ومنارة الإسكندرية، ويعرض الكتاب عرضاً لتاريخ مصر بشكل مبسط للأطفال والناشئة والهدف من ذلك التوعية الأثرية.

           كما أشار الدكتور “حسين الشافعي” ـ رئيس المؤسسة المصرية للثقافة والعلوم ـ أن الهدف هو تعريف شامل بتاريخ مصر القديمة، وهذا العرض جزءاً من تاريخ ملوك مصر القديمة، وهو مختصر لتاريخ الملوك العظام ، ومنهم الملك “نعرمر”، والملك “زوسر”، الذي قام بأقدم بناء حجري في التاريخ وبناء هرم خوفو مروراً بفترات الضعف حتى عودة القوة الملكية في عصر الدولة الوسطى، وجاءت محنة الهكسوس على مصر وتصدى لها البطل الشهيد “سقنن رع تاعا الثاني”، واستكمل من بعده أبناءه وهم: “أحمس” و”كامس”، ومن ثم ظهرت الإمبراطورية المصرية بيد الملوك الذين صنعوا المعجزات من أجل مصر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*