اليوم وصول “مسبار الأمل” الإماراتي إلي المريخ

كتب: تامر المنشاوي

البداية كانت من دولة الإمارات العربية المتحدة، فاليوم الثلاثاء، سيكون العرب على موعد مع التاريخ وأولى خطواتها العلمية الرائدة بمجال الفضاء وعلومه عندما يبلغ “مسبار الأمل” غاية رحلته بالوصول إلى كوكب المريخ، وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام” أن الإمارات بهذا الإنجاز تسجل اسمها بأحرف من ذهب في سجل الدول الرائدة في ارتياد الفضاء وعلومه ولتحقق حلم الرئيس المؤسس، الشيخ الراحل زايد بن سلطان آل نهيان.

%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%83%d8%aa%d9%88%d8%b1-%d8%ad%d8%b3%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a7%d9%81%d8%b9%d9%8a

وبهذه المناسبة أشار الدكتور حسين الشافعي رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم ومستشار وكالة الفضاء الروسية، بأن مسبار الأمل انطلق يوم 19 يوليو 2020 في طريقه إلي المريخ، واليوم 9 فبراير 2021 سيصل بعد رحلته التي امتدت 7 أشهر ويقطــع خلالها 493 مليون كيلومتر كلفته الإمـــارات 200 مليون دولار وفي تمام الساعة السابعة والدقيقة الثانية والأربعين اليوم سيشهد العالم قاطبةً، وصول مسبار الأمل الذي أطلقته دولة الإمارات العربية المتحدة إلي كوكب المريخ .، وهى التكلفة الأقل بين أمثاله الإمارات تقدم إسهاماً ضخماً في الجهود الدولية لاكتشاف المريــخ، وأن دولة الإمارات العربية المتحدة قد نجحت في مهمتها بإطلاق مسبار الأمل في أول رحلة عربية لاستكشاف الكوكب الأحمر تحقيقاً للوعد الذي أطلقته في عام 2014 بإرسال مسبار الأمل لدراسة كوكب المريخ في 2020-2021 .

image

وأضاف الشافعي،  أن مسبار الأمل مجسم سداسي الأبعاد من الألمونيوم عالي النقاوة ، يصل وزنه إلي أكثر من 1.5 طن وتبلغ أبعاده 2.37 متر × 2.9 متر ، وقد تم تصميمه وتصنيع جسمه وتجميعه وتحميله ببرامج التشغيل والتحكم بواسطة الكفاءات الوطنية الإماراتية بإشراف ياباني ، وانتهت تجارب التكامل للمسبار بدولة الإمارات  في إبريل الماضي  ، حيث أعقب ذلك شحنه إلي مركز تانيغا شيما الياباني حيث جرت أعمال دمج المسبار بالصاروخ ميتسوبيشي المقدر له الانطلاق في هذه الرحلة التاريخية ، وأن مسبار الأمل التي تطلقه وكالة الفضاء الإماراتية مزود بكاميرا ثلاثية الإبعاد عالية الدقة ، ومقياس طيفي للأشعة فوق البنفسجية لدراسة  الطبقات العليا من الغلاف الجوي لكوكب المريخ الأحمر، وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد أعلنت أن المعلومات التي سيتم الحصول عليها من مسبار الأمل حول طبيعة الغلاف الجوي لكوكب المريخ  ، ودراسات وأبحاث نمط التغير في درجات الحرارة والجليد علي سطح الكوكب، ستكون هذه المعلومات متاحة للمراكز البحثية والعلمية علي مستوي العالم .

640

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*