بوتين يختتم زيارة ناجحة إلى القاهرة

 أنباء روسيا : 

ترجمة: أمانى التفتازانى 

اختتم الرئيس فلاديمير بوتين زيارته إلى العاصمة المصرية، التي استغرقت يومين، أجرى خلالها مباحثات تناولت العلاقات الثنائية فضلاً عن عدد من القضايا الإقليمية والدولية. وعقب المؤتمر الصحفي المشترك، أقام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مأدبة غداء على شرف ضيف مصر الكبير والوفد المرافق له، كما قام بوداع الرئيس بوتين في مطار القاهرة. واختتم الزعيمان المصري والروسي المباحثات الرسمية، بإعلان الاتفاق على إنشاء محطة طاقة نووية في منطقة الضبعة، كما تم الاتفاق على تعزيز التعاون المشترك، وجذب الاستثمارات، وتوقيع اتفاقات وبرتوكولات تعاون في هذا المجال. كما تطرقت المباحثات إلى الأوضاع الإقليمية والدولية، في ضوء توافق الرؤى حول عدد من القضايا خاصة بشأن مكافحة الإرهاب، والأزمة السورية، والتسوية الشرق أوسطية.

كان الرئيس المصري قد أكد خلال المؤتمر الصحفي المشترك، أنه تم البدء في إقامة المنطقة الصناعية الروسية في شمال عتاقة على محور قناة السويس، كما اتفق الجانبان على تعزيز حركة التبادل التجاري بين البلدين وإقامة منطقة حرة بالتعاون مع الاتحاد الأوراسيوي. وقال بوتين، في إطار المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي:”اتفقنا على تكثيف عملنا في مكافحة الإرهاب، وأولينا اهتمامًا خاصًا لمسائل تسوية الوضع في سوريا، وتحدثنا عن الوضع في الشرق الأوسط“ . من جانبه، أكد الرئيس السيسي ، أن مصر وروسيا اتفقتا على مواجهة التحديات، بشكل مشترك. وقال السيسي :”أكدنا مجددًا، سعينا الثابت نحو مواجهة التحديات المشتركة جنبًا إلى جنب، ومن بين هذه التحديات الإرهاب الدولي، الذي انتشر تأثيره السلبي في العديد من مناطق العالم. وفي هذا الصدد، أعلنا مع الرئيس الروسي، أننا سنواجه هذه التحديات معًا … ولن نسمح له (الإرهاب) بالخروج عن حدوده الحالية“.

كما أشار الرئيس بوتين، إلى مناقشة الموضوعات الإقليمية والدولية، وأهمية تسوية الأزمة السورية والأزمة الشرق أوسطية. وأعلن الرئيس الروسي ، أنّ موسكو تُعوّل على إجراء جولة جديدة من المفاوضات حول سوريا ، والتوصل إلى تسوية للأزمة . وأكد بوتين أنه أبلغ السيسي بنتائج اجتماع المعارضة السورية مع ممثلي الرئيس الأسد في موسكو . وقال أنه يُعوّل على الوصول لحل سياسي في الجولة الثانية. وقال : ”أبلغت الرئيس المصري، حول ما جرى إنجازه في اجتماع المعارضة السورية وحكومة الأسد في موسكو. ونحن نتطلع إلى إجراء جولة مقبلة من المفاوضات، والتي في نهاية المطاف نأمل أن تؤدي إلى تسوية سلمية للوضع في سوريا“.
واتفق الرئيسان فلاديمير بوتين ونظيره عبد الفتاح السيسي على جملة من المواقف تهم العلاقات الثنائية بين بلديهما والملفات الملحة في العالم مؤكدين أن العلاقات ارتقت إلى مستويات جديدة.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال المؤتمر الصحفي :”إنه “سعيد” والوفد المرافق له بزيارته الأولى لمصر منذ 10 سنوات، وأشاد بحسن الضيافة والاستقبال الشعبي في شوارع مصر“. ودعا بوتين الرئيس السيسي إلى زيارة رسمية إلى روسيا لتعزيز التعاون بين البلدين .
وأشار بوتين خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس السيسي بقصر الرئاسة، إلى أن حوالي % 15 من مخزون النفط في مصر تقدمه شركات روسية، والتجارة بين البلدين زادت بنسبة % 80 عن العام الماضي . كما أكد بوتين أن روسيا ستقدم الدعم لمصر في مجال السيارات والبتروكيماويات والبنية التحتية، بالإضافة إلى تدريب الكوادر في مجال الطاقة النووية السلمية.

بدوره قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إنه استعرض خلال مباحثاته مع الرئيس الروسي بوتين ، مختلف العلاقات الثنائية بين البلدين. وأكد على ثوابت العلاقات الاستراتيجية بين مصر وروسيا، واستمرار تبادل اللقاءات رفيعة المستوى بين البلدين والقضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك. وأكد السيسي أنه اتفق مع نظيره الروسي على دعم التوصل إلى تسوية عاجلة في اليمن والتشديد على وحدة ليبيا والعراق. وقال السيسي إن المباحثات أكدت استمرار تعزيز التعاون العسكري بين البلدين في ظل الظروف الراهنة، بالإضافة إلى دفع التعاون الاقتصادي والتجاري ، والتعاون في مجال تخزين الحبوب. وقال السيسي إنه تم الاتفاق على إقامة منطقة تجارة حرة بين مصر وروسيا، كما تمت مناقشة التحضيرات المصرية الجارية لمؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، وتطلع مصر للمشاركة الروسية وهو ما أكد عليه الرئيس الروسي. كما تم الاتفاق على التعاون في مجالات الطاقة والاستخدامات السلمية للطاقة النووي ، بالإضافة إلى إقامة منطقة صناعية روسية ”شمال عتاقة“ .

على هامش زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى القاهرة وقعت روسيا ومصر ثلاث اتفاقيات ثنائية أبرزها كانت اتفاقية لإنشاء محطة كهروذرية في مصر . حيث وقعت وزارة الكهرباء المصرية ومؤسسة روس أتوم الروسية للطاقة الذرية بحضور الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والمصري عبد الفتاح السيسي، وقعتا اتفاقًا مبدئيًا لإنشاء محطة نووية لتوليد الكهرباء في منطقة الضبعة في مصر . وقال الرئيس بوتين في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مراسم توقيع الاتفاقيات إن توقيع الاتفاقية بين روسيا ومصر في مجال الطاقة الذرية لا يتعلق فقط بإنشاء محطة كهروذرية وإنما فعليًا سيصل إلى استحداث قطاع ذري في مصر في حال تم الاتفاق بشكل نهائي بين البلدين .وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، أنه بإمكان روسيا ليس فقط بناء محطة طاقة نووية لمصر ، وإنما تدشين قطاع نووي متكامل . وقال بوتين عقب مباحثاته مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي :”ناقشنا إمكانية التعاون في مجال الطاقة النووية، وفي هذه الحالة ، في حال تم اتخاذ قرارات نهائية، فإن الحديث لا يدور عن مجرد بناء محطة طاقة نووية، إنما عن بناء قطاع نووي كامل في مصر. بما في ذلك بناء محطة طاقة نووية، وتدريب الكوادر، وتطوير العلوم، إنها حزمة كاملة من التدابير الهادفة نحو إنشاء قطاع جديد في مصر“ .

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*