روسيا تعلن دعمها لمصر فى مكافحة الإرهاب ..

أنباء روسيا : 

أعلنت روسيا الاتحادية لأربع مرات متتالية خلال تصريحات قوية أنها تقف مع مصر قيادة وشعبًا لمواجهة التهديد الإرهابى الذى يحيط بها، حيث أدانت موسكو بشدة جريمة قتل المصريين الأقباط فى ليبيا، على يد مقاتلي تنظيم داعش الإرهابى فى ليبيا. وأكد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، خلال برقية عزاء أرسلها للرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الجانب الروسى مستعد للتعاون الوثيق مع مصر لمكافحة جميع أشكال التهديد الإرهابي، مُدينًا بشكل قاطع الجريمة البشعة والنكراء التى حدثت للمواطنين المصريين فى ليبيا.

ومن جانبها، قالت وزارة الخارجية الروسية ، إن موسكو مستعدة لمساعدة مصر فى مكافحة الإرهاب، حيث اتصل وزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف بنظيره المصرى سامح شكري، مُعربًا عن تعازيه العميقة له بعد مقتل 21 مصريًا فى ليبيا . وأضافت وزارة الخارجية الروسية فى بيان لها نشرته على موقعها الإلكتروني، أن الموضوع الرئيسي للمحادثات بين لافروف وشكري كان القتل البربري ل 21 مصريًا فى ليبيا على يد تنظيم داعش الإرهابي، وأعرب سيرجي لافروف عن تعازيه العميقة، وأكد استعداد روسيا للعمل جنبًا إلى جنب مع مصر فى مكافحة التهديد الإرهابي.

وأعلن السكرتير الصحفى للرئيس الروسي دميترى بيسكوف، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اجتمع مع الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن الروسي وتمت مناقشة مشكلة التوسع فى النشاط الإرهابي لتنظيم داعش الإرهابي، حيث أدان أعضاء مجلس الأمن الروسي بشدة القتل الوحشي للمصريين الأقباط فى ليبيا على يد الإرهابيين التابعين لتنظيم داعش . ونشرت وكالة إيتارتاس الروسية للأنباء كلمات بيسكوف أن الاجتماع أعرب عن خالص تعازيه للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وكذلك كل شعب جمهورية مصر العربية. وأشار بيسكوف إلى أن الاجتماع ركز على القلق الذى يشكله التوسع المستمر لجغرافيا الأعمال الإرهابية لداعش والتطرف الإسلامي ككل.

وأشارت وزارة الخارجية الروسية فى بيان آخر لها أن فى موسكو توجد صدمة كبيرة من جريمة قتل الأقباط المصريين فى ليبيا، مؤكدة أن روسيا ستقدم دعم قوى لمكافحة هذا الإرهاب. وأوضحت الخارجية الروسية أن الجريمة التى حدثت فى ليبيا أمس تدل على الطبيعة الوحشية والبربرية ل داعش، مشيرة إلى أن موسكو تقف جنبًا إلى جنب مع الشعب المصرى وقيادة مصر فى مكافحة الإرهاب الدولي ونعرب عن تعازينا لأسر وأصدقاء ضحايا هذه المأساة الرهيبة.

وأكدت موسكو أن ما حدث يؤكد أن المدنيين الأبرياء يعانون من جرائم الإرهابيين، سواء فى ليبيا ومصر وسوريا والعراق أو أى بلد آخر فى المنطقة، وروسيا ستواصل تقديم الدعم القوى لمكافحة هذه الآفة العالمية على أساس المبادئ المعترف بها عالميا للقانون الدولي .

جدير بالذكر، أن تنظيم داعش فى ليبيا قام بذبح 21 مصريًا تم اختطافهم منذ فترة، حيث أذاع التنظيم شريطًا مصورًا لعملية الذبح ظهر فيه المصريون الأقباط مرتدين لملابس الإعدام ذات اللون البرتقالي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*