مؤتمر«علاقات مصر بالاتحاد السوفيتي و روسيا الاتحادية 1943 – 2018»
مؤتمر«علاقات مصر بالاتحاد السوفيتي و روسيا الاتحادية 1943 – 2018»

مركز بحوث الشرق الأوسط يحتفل بمرور 75 عام على العلاقات المصرية الروسية

نظم مركز بحوث الشرق الأوسط و الدراسات المستقبلية بجامعة عين شمس، مؤتمر«علاقات مصر بالاتحاد السوفيتي و روسيا الاتحادية 1943 – 2018»، للاحتفال بمرور 75 عام على العلاقات المصرية الروسية .

وأكد د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، عمق الروابط بين مصر وروسيا و التي تمتد جذورها التاريخية حين تعرضت مصر لنكسة 1967 ، ومساعدة روسيا لمصر من خلال إمدادها بالسلاح وصولاً لانتصار أكتوبر 1973.

 وأضاف د. أشرف مؤنس مدير مركز الدراسات البردية و النقوش أن العلاقات المصرية الروسية ظلت ممتدة حتى عصرنا الحالي من خلال عقد اتفاقيات شراكة استراتيجية و ما يرتبط بها من بناء محطة الضبعة النووية و إنشاء منطقة صناعية روسية بمحور قناة السويس .

47684966_2303139536576234_8653663565846151168_o

و أشار د. جاد طه مقرر سيمينار الدراسات العليا بكلية الآداب و أستاذ التاريخ الحديث و المعاصر بالكلية، إلى أن المؤتمر ضم جلستين متتاليتين ناقشت عدد من الموضوعات من بينها دور الاتحاد السوفيتي في تسليح الجيش المصري ، اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين مصر وروسيا الاتحادية، مصر الحديثة و التعاون المصري الروسي، العلاقات الثقافية المصرية الروسية.

واستعرض د. محمد نصر الجبالى،  رئيس قسم اللغة الروسية بكلية الألسن، كتابي «من لينين إلى بوتين» ، “روسيا والعالم الإسلامي حوار الحضارات.

 وتحدث د .حسين الشافعى رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة و العلوم عن العلاقات المصرية الروسية في المجالات التكنولوجيا، مشيراً إلى مشروع الضبعة والذي يعد من أقوى المشروعات النووية التي تحدث في الساحة والذي تتعاون فيه 4 شركات مصرية بجانب شركة روسية، منوهاً عن ترقب إطلاق أول قمر صناعي بأيدي مصرية ودعم روس في فبراير المقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*