السيسي مع أعضاء المجلس العسكري

مصر والإرهاب بعيون روسية

كتبت: أماني التفتازاني

صرح الكاتب الصحفي في صحيفة كوميرسانت، “ماكسيم يوسين”، أن الإرهابيين يحاولون زعزعة استقرار الوضع في مصر، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى أزمة كبيرة في المنطقة، قائلًا: ” إن المتشددين الإرهابيين يعتبرون الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أحد ألد الأعداء، وإذا تمكنوا من زعزعة مصر، لإسقاط النظام العلماني ، فإن الأمر سوف يغير من ميزان القوى في العالم العربي. حيث تعتبر مصر بلد رئيس في المنطقة ويسكن بها أكثر من 80 مليون نسمة. كما أنها توجد ضمن معسكر القوى الحضارية التي تحارب المتطرفين “.

حطام الطائرة الروسية في سيناء

حطام الطائرة الروسية في سيناء

وأكد يوسين أن هدف الإرهابيين هو التسبب في ضربات أكثر إيلامًا. وبحسب كلامه: ” إن المسيحيين يعتبرون هدفًا مفضلًا للمتشددين في مصر، لأنهم يعيشون بشكل متماسك. كما أن عددهم ليس بالقليل، ولديهم كنائسهم الخاصة الذين يرتادونها بشكل سلمي. ويشكل الأقباط 10 % من سكان البلاد وهم من أهل مصر مثل المسلمين. ويخضع جزء كبير من سكان مصر من الفقراء وغير المتعلمين للأيدولوجية الإسلامية، لكن في المجمل كل شىء تحت سيطرة السلطات، لكنها تنفجر تارة هنا وتارة هناك. على سبيل المثال، لا تزال الأعمال الإرهابية نشطة ضد قوات الأمن في شبه جزيرة سيناء، وبالتحديد في شمال سيناء، حيث تتمركز هناك قواعد الإرهابيين. وللأسف قد شاهدنا بأنفسنا تكبدنا لخسائر من خلال تلك الأعمال، عندما انفجرت طائرتنا، بعد وضع أحد الإرهابين لعبوة ناسفة داخل الطائرة لتنفجر في سماء سيناء. وقال يوسين: ” إن الحرب الأهلية قادمة، وسوف تقود إلى المعارك بين الإسلاميين والجيش بشكل متكرر، وسوف نشاهد مثل هذه الأعمال الإرهابية من وقت لآخر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

check my blog