ايجور سيد
ايجور سيد

معهد الترجمة الروسي يكشف مشاكل المترجمين في معرض الكتاب

كتبت :علياء الشامي

عقدت في معرض القاهرة الدولي للكتاب ندوة بعنوان”مدرسة الترجمة العربية والروسية“، لمناقشة مشاكل المترجمين، حيث تحدث ”إيجور سييد“ منسق البرامج في معهد الترجمة الروسي، عن قيمة الترجمة وأهميتها.

وأوضح ”سييد“ أن من أهم المشاكل التي تقابل المترجمين هى عدم وجود مساعدة للمترجمين لنشر الكتب الخاصة بهم، ومن تلك النقطة بدأ ظهور معهد الترجمة في روسيا، حيث ظهرت الفكرة في 2010 من خلال إقامة معرض في سبتمبر من تلك السنة وفي مارس 2011 تمت المقابلة التاريخية بين الرئيس الروسي والمهتمين بالأدب في روسيا، وتأسس بعد ذلك على الفور معهد الترجمة، وفي مايو 2017 يكون قد تم إنشاء المعهد منذ 6 سنوات.

و أضاف أن المعهد يقوم بعمل منح ويضع مبالغ كبيرة لمساعدة المترجمين على نشر أعمالهم، وللوصول لتلك المنحة يجب أن تترجم عمل أدبى روسي مهم، أو أن يكون لديك أعمال سابقة نشرت للترجمة بالفعل، حيث تم ترجمة مئات الكتب إلى العربية بسبب تلك المنحة، كما يوجد أيضًا جائزة ”اقرأ روسيا“ وحصل على تلك الجائزة الكثير من المترجمين من كل أنحاء العالم، وهذه الجائزة ترفع قيمة المترجم في روسيا بشكل كبير، و تم الاتفاق على وجود تلك الجائزة في أول مؤتمر للمترجمين بروسيا وذلك المؤتمر يتم إقامته كل عامين، وفي 2014 خرج للنور كتاب روسي يعتبر نقلة كبيرة للمترجمين فهو كتاب به 100 تقرير وبحث عن أفضل المترجمين من 50 دولة في العالم.

ويقوم معهد الترجمة الروسي بمساهمة أربعة مساعدين هم:”وزارة التعليم والعلوم، وزارة الثقافة، وزارة الطباعة والنثر، اللجنة الفدرالية للطباعة والمعلومات“.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*