b67421dd-c17a-46df-8ab8-5bd2b516fd8a

“المصرية الروسية” تصدر كتاب “ناصر وبريجينيف” بمناسبة ذكري ثورة يوليو

كتب: تامر المنشاوي

أصدرت “المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم” كتابًا جديدًا بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو عام 1952، وذلك تحت عنوان: “ناصر وبريجينيف وثائق أرشيفية من تاريخ العلاقات السوفيتية- المصرية 1965- 1970 “، وأَلَّفَه “فلاديمير بيلياكوف”، وقدّمه الراحل الدكتور “حسين الشافعي” رئيس “المؤسسة المصرية الروسية  للثقافة والعلوم” ، وترجمه “زينب عطا ضوي”.
ويتناول الإصدار الحوارات التي دارت بين الزعيم المصري “جمال عبد الناصر” وبين القيادة السوفيتية  بزعامة “ليونيد بريجينيف” الأمين العام للحزب الشيوعي السوفيتي منذ عام 1964 حتى عام 1982، وهذا الكتاب متخصص لعرض موضوعات تتناول العلاقات المصرية السوفيتية المصرية في الفترة من 1965 إلى 1970، وتم تحديد تطور هذه العلاقات من خلال كل من الأسباب الموضوعية والعلاقات الشخصية بين قادة الاتحاد السوفيتي ومصر “ليونيد بريجينيف” و”جمال عبد الناصر”، ويتضمن هذا الكتاب وثائقَ وتقاريرَ حول اجتماعات قادة الاتحاد السوفيتي ومصر التي انعقدت في موسكو، وكذلك الرسائل المتبادلة بينهما ومقتطفات حول العلاقات المصرية السوفيتية من كتب “محمد حسنين هيكل” أقرب رفاق “عبد الناصر”، ويضيف الكتاب موضوعات عن اللقاء الأول لزيارة موسكو بين الزعيم “جمال عبد الناصر” و”ليونيد بريجينيف”، وتعليقات الصحافة في الجمهورية العربية المتحدة بشأن زيارة عبد الناصر إلى الاتحاد السوفيتي ومتابعة لآراء عواصم العالم حول متابعة هذه الزيارة التاريخية إلى موسكو وعرض بيان المباحثات بين اتحاد الجمهوريات السوفيتية الاشتراكية والجمهورية العربية المتحدة، وعرض عن حرب الأيام الستة وتقرير من “بريجنيف” حول الجلسة التي انعقدت عام 1967 في موسكو بشأن وضع الشرق الأوسط، ومحضر محادثات “ليونيد بريجينيف” و”أليكسي كوسجين” رجل الدولة والشخصية الحزبية السوفيتية و”نيكولاي بودجورني” رجل الدولة السوفيتي، والذي شغل منصب رئيس هيئة رئاسة مجلس السوفيت الأعلى مع الرئيس الراحل “جمال عبد الناصر” عام 1968، وعرض الاجتماع الأخير بين “بريجنيف” و”عبد الناصر” عام 1970، وعرض لمستند التقرير الطبي حول وفاة الرئيس “جمال عبد الناصر”، وموضوعات حول جنازة الزعيم الراحل “جمال عبد الناصر”، وخطاب “السادات” إلى الأمة العربية بعد وفاة “عبد الناصر”، وتعليقات جريدة الأهرام حول وفاة الزعيم ونعي العالم العربي والعالمي على رحيل الزعيم “جمال عبد الناصر”، وعرض جنازة الرئيس الراحل “جمال عبد الناصر” من مذكرات “فينوغرادوف” سفير الاتحاد السوفيتي في مصر.
وبمناسبة ذكرى الاحتفال بثورة 23 يوليو عام 1952 أُصدرَ هذا الكتاب القيم، والذي يشرح علاقة الصداقة بين الزعيم الراحل “جمال عبد الناصر” و”بريجينيف”، وذلك معتمدًا على الوثائق الأرشيفية من تاريخ العلاقات المصرية السوفيتية منذ عام 1965 حتى عام 1970.
ويعرض الكتاب الدور السوفيتي النزيه الداعم لمصر وعلاقتهم بالزعيم الراحل “جمال عبد الناصر” منذ السنوات العصيبة للعدوان الثلاثي على مصر عام 1956، وإنشاء السد العالي، وملحمة التصنيع والبناء وصولًا إلى دورهم في إعادة بناء وتسليح الجيش المصري في أعقاب يونيو 1967، وقد تم عرض مغادرة مجموعة عد الانحياز والتحالف المفتوح مع الكتلة الاشتراكية.
وجدير بالذكر بأن “المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم” أصدرت عددًا من الكتب للرئيس الراحل جمال عبد الناصر من بينها: ناصر وخروتشوف وثائق أرشيفية من تاريخ العلاقات السوفيتية المصرية، وناصر وأغنية لعبد الناصر ومذكرات كمال الدين رفعت، ومصر في عهد عبد الناصر، وناصريون نعم، وعبد الناصر مثقفًا، وهرم ناصر الرئيس وعصره وذكريات معه باللغة الروسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*