المقتنيات في المتاحف المصرية الروسية

أنباء روسيا :

اقيم بمقر وزارة الآثار بالزمالك ندوة بعنوان ”الفن المصري القديم في روسيا“ برعاية جمعية رعاة المتحف المصري، حاضر في الندوة الدكتور فيكتور سولكن عالم المصريات الروسي، الذي استعرض على مدار ساعة ونص الساعة مجموعة من الصور لبعض المقتنيات الأثرية المصرية القديمة والمعروضة في أشهر المتاحف الروسية مثل الأرميتاج بمدينة سانت بطرسبورج، ومتحف بوشكين للفنون بموسكو .


عرض سولكن خلال الندوة مجموعة من الصور الناردة وغير المعروفة بالنسبة للنخبة الروسية. كما تحدث عن أعمال الترميم التي تمت لتمثاليّ أمنحتب الثالث المتواجدان علي كورنيش نهر النيفا بمدينة سانت بطرسبورج منذ عام 1832 . وتحدث عن الجهود المبذولة من مجموعة من علماء المصريات الروس للحفاظ على التمثال الذي يتعرض لظروف مناخية صعبة ، حيث يتعرض للهبوط الغزير للأمطار والثلوج على مدار العام .

كما تحدث عن دور عالم المصريات فلاديمير سميرنوف جولينيشف الذي هاجر إلى مصر بعد إندلاع الثورة في روسيا ، وكان له دوراً كبيراً في تأسيس قسم ”علم المصريات“ بالجامعة المصرية، كما تتلمذ على يديه أشهر علماء المصريات المصريين . وكان له الفضل في إكتشاف البردية التي تحوي قصة ”الملاح الغريق“ التي تعد واحدة من أشهر القصص الأدبية المصرية القديمة والتي تعود إلى عصر الدولة الوسطى. حضر الندوة مجموعة من أساتذة كلية الآثار بجامعة القاهرة .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*