%d9%86%d8%a7%d8%b5%d8%b1_2

كتاب “ناصر” من إصدارات المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم

كتب: تامر المنشاوي

يعتبر كتاب” ناصر ” من إصدارات “المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم” والذي يتناول تاريخ مصر خلال الحقبة الناصرية بعد قيام ثورة يوليو، وقام بتأليفه” أ.أ جارييشيف”، ويتناول هذا الكتاب التعريف بشخصية زعيم الأمة الراحل “جمال عبد الناصر” كونه معشوق الجماهير المصرية والعربية، وتعتبر جنازته من أكبر وأضخم جنازة في التاريخ، ويتناول الكتاب تفاصيل عن ميلاد الزعيم الراحل يوم 15 يناير عام 1918، ومشاركته في مظاهرات الطلبة ضد الإنجليز عام 1933  ، والتحاقه بكلية الحقوق 1936، وفي 17 مارس 1937 التحق بالكلية الحربية وفي عام 1938 التحق بالخدمة العسكرية ضابطاً في منقاد وساهم في تأسيس تنظيم الضباط الأحرار خلال عامي 1942-1944، وفي عام 1944 تزوج جمال عبد الناصر من السيدة تحية كاظم وفي مايو 1948 شارك في حرب فلسطين ويضيف الكتاب دور الزعيم في 23 يوليو 1952 كأحد أبرز قادة الثورة ورموزها وانتخابه وتنصيبه رئيساً للجمهورية يوم 23 يونيو 1956 تم ، وفي 23 يوليو عام 1956 أعلن عن تأميم شركة قناة السويس في خطابه الشهير في ميدان المنشية بالإسكندرية بحضور عدد كبير من الجماهير المصرية المؤيدة لزعيمها الخالد وفي عام 1956 حدث العدوان الثلاثي علي مصر، وفي فبراير 1958 تم الاعلان في عهده عن قيام الجمهورية العربية المتحدة وفي عام 1958 قام بأول زيارة للاتحاد السوفييتي، وشهد عام 1962 تم الاعلان عن الاتحاد الاشتراكي العربي وفي عام 1967 تم العدوان علي مصر وبعض الدول العربية وفي عهده حدثت حرب الاستنزاف وفي عام 1970 توفي زعيم الأمة العربية بعد مسيرة كبيرة وطويلة من الكفاح الوطني ويكشف الكتاب عن تفاصيل تاريخية فارقة في حياه الزعيم، والتي تبدأ من الميلاد مروراً بدوره الوطني في الثورة وقرار التأميم حتي وفاته بعد أن صنع مجداً مشرقاً والذي سطر أسمه بأحرف من نور، والذي جعل الجماهير تتذكره حتي بعد مرور أعوام علي رحيله.

وأوضح الدكتور “حسين الشافعي” رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم، ان الرئيس الراحل “جمال عبد الناصر” ليس ظاهرة وطنية مصرية نعتز بها ونفخر بانتمائها لنا بل سيبقي ظاهرة عالية ملك كل الشعوب المضطهدة أباً للفقراء، ونموذجاً للمناضلين الشرفاء ملهماً لكل من يرفض الخضوع والاستسلام، ويتصدى للظلم.

وأضاف “الشافعي”، يعتبر كتب “ناصر” إضافة جديدة لما كتب عن عبد الناصر من وجهة نظر الكاتب السوفيتي الذي يكشف فيه عن أسرار جديدة وخفايا لم تنشر من قبل عن حياة الزعيم الراحل “جمال عبد الناصر”، ويعرض لتاريخ حقبة كاملة من انصع صفحات التاريخ في مصر، والتي تتجسد في شخصية الزعيم الخالد والذي صنع تاريخه الذي يظل أسمه مذكوراً حتي الآن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*