مناقشة كتاب خمسون عاماً سد بمناسبة مرور 70 عاماً على بدء العلاقات الثقافية المصرية الروسية

ا. شريف جاد و د. حسين الشافعى وا. ياسر عثمان مدير مكتبة القاهرة الكبرى

ا. شريف جاد و د. حسين الشافعى وا. ياسر عثمان مدير مكتبة القاهرة الكبرى

خاص لأنباء روسيا :

بدعوة من الكاتب الكبير جمال الغيطانى ود. محمد أبو الخير رئيس قطاع الإنتاج الثقافى أقامت مكتبة القاهرة الكبرى مساء الأول من يونيو الجارى ندوة حول كتاب الدكتور حسين الشافعى ”صفحات من تاريخ العلاقات المصرية الروسية“.

حضر الندوة حشد من المهتمين ووسائل الإعلام ، وأدارها ياسر عثمان مدير المكتبة والأستاذ شريف جاد .

تبادل الشافعى فى عرضه للكتاب صفحات مضيئة فى تاريخ العلاقات المصرية الروسية، وخاصة الثقافية منها والتى بدأت بقرار بطرس الأكبر لإنشاء مطبعة بالحروف العربية ساهمت فى نشر التراث الثقافى العربى، وأوضح أن اهتمام روسيا بالثقافة العربية ينعكس فى عدد الجامعات والمعاهد العلمية التى تهتم بشئون الشرق والعرب، والتى ساهمت فى انسجام ثقافى بين الشعبين بدراساتها الموضوعية . أشار الشافعى إلى ضرورة التواصل الثقافى بين الشعبين حيث أوضح أن الدورة الثانية للمؤتمر الدولى للعلاقات الثقافية بين البلدين سوف تعقد فى سبتمبر القادم بمعهد الاستشراق بموسكو لتحتفى بشيخ المستعربين الروس ”كراتشوفسكى“، والذى قام بترجمة معانى القرآن للروسية وأصدر عدة أعمال حول الثقافة العربية والإسلامية .

تمثال الشيخ محمد عياد الطنطاوى و الذى تم أهدائه إلى مكتبة القاهرة الكبرى

تمثال الشيخ محمد عياد الطنطاوى و الذى تم أهدائه إلى مكتبة القاهرة الكبرى

على هامش الندوة، قام الأستاذ شريف جاد، والدكتور مسعد عويس والدكتورة بهيجة الهلباوى والدكتور حسين الشافعى بإهداء مكتبة القاهرة الكبرى تمثالاً للشيخ محمد عياد الطنطاوى – أول مُعلم للعربية بروسيا فى القرن التاسع – ، وهو من أعمال الفنان أسامه السروى، كما قدم الشافعى للمكتبة نسخة إلكترونية من تراث الشيخ الطنطاوى تضم 116 مخطوطة تركها عياد الطنطاوى بمكتبة جامعة سانت بطرسبورج الحكومية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*