أنصار المعارضة في روسيا يتظاهرون تنديدا بقتل نيمتسوف

الموقع الذي قتل فيه المعارض الروسي بوريس نيمتسوف

الموقع الذي قتل فيه المعارض الروسي بوريس نيمتسوف

نقلاً عن موسكو (رويترز) – ينظم أنصار المعارضة في روسيا مسيرة في العاصمة موسكو يوم الأحد تنديدا بمقتل المعارض بوريس نيمتسوف في جريمة أثارت مخاوف متزايدة بين معارضي الرئيس فلاديمير بوتين بشأن مستقبل البلاد.

ووضع الآلاف الزهور وأضاءوا الشموع يوم السبت على جسر قرب الكرملين في المكان الذي قتل فيه نيمتسوف السياسي المعارض والنائب السابق لرئيس الوزراء بالرصاص في وقت متأخر من يوم الجمعة.

ويقول محققون يقدمون نتائج تحقيقهم لبوتين إنهم يتتبعون عدة خيوط لمعرفة مرتكبي الجريمة ومنها احتمال أن يكون اسلاميون متشددون قد قتلوا نيمتسوف وهو يهودي أو أن تكون المعارضة قتلته لتشويه صورة بوتين.

ويقول معارضو بوتين إن مثل هذه الاحتمالات تشير إلى عبثية الزعماء الروس فيما يؤججون مشاعر الوطنية والكراهية ومعاداة الغرب لحشد الدعم لسياسيات الرئيس تجاه أوكرانيا لصرف النظر عن انتقادات بسبب الأزمة الاقتصادية في البلاد.

وقال سيرجي ميتروخين وهو زعيم معارض في إشارة لقتل نيمتسوف “إنها ضربة لروسيا. إذا كانت الآراء السياسية تعاقب بهذا الشكل فإن هذا البلد ببساطة لا مستقبل له.”

وكان نيمتسوف (55 عاما) أحد أبرز شخصيات المعارضة التي تسعى لاحياء دورها بعد ثلاثة أعوام من فشل احتجاجات حاشدة على بوتين في منعه من العودة إلى الرئاسة بعدما قضى في منصب رئيس الوزراء أربع سنوات.

وكان نيمتسوف يأمل أن يحيي دور المعارضة بمسيرة في منطقة مارينو على مشارف موسكو يوم الأحد احتجاجا على سياسات بوتين الاقتصادية وما تصفه المعارضة بأنه ضلوع روسيا في الحرب الانفصالية بشرق أوكرانيا. وينفي الكرملين أي دور له في الصراع.

وبعد مقتل نيمتسوف أعلن ليونيد فولكوف أحد منظمي المسيرة “لا تتناسب المسيرة المقررة في منطقة مارينو بالأعلام والبالونات مع هذه اللحظة المأساوية ومكانة شخصية نيمتسوف وكذلك الخط الأحمر الذي تخطيناه ولم ندرك ذلك بعد.”

وقالت المعارضة إن سلطات موسكو وافقت على المسيرة من الساعة الثالثة عصرا (1200 بتوقيت جرينتش) وسمحت لما يصل إلى 50 ألف شخص بالمشاركة لكن المنظمين يقولون إن المزيد من الناس سيشاركون.

وكان الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو قال إن نيمتسوف أخبره قبل أسبوعين بأنه يعتزم نشر أدلة على ضلوع روسيا في الصراع الانفصالي بأوكرانيا.

وأضاف في تصريحات نقلها التلفزيون في أوكرانيا “أحدهم كان خائفا بشدة من هذا.. وقتله.”

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*