1014777367_0_683_4723_3239_1000x541_80_0_0_8b70b4724a018e522ac0271a1be9dff6

الأسبوع القادم ازاحة الستار عن تمثال أول رائد فضاء في التاريخ بمقر وكالة الفضاء المصرية

كتب: تامر المنشاوي

يزيح الدكتور محمد القوصي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، وسفير روسيا الاتحادية جيورجى بوريسينكو الستار عن تمثال أول رائد فضاء في التاريخ للروسي يورى جاجارين، وهو من تصميم الفنان إليكسى ليونوف، وذلك في تمام الساعة 12 ظهرا، يوم الثلاثاء 29 سبتمبر الحالي، بمقر وكالة الفضاء المصرية بالتجمع الخامس وذلك بحضور وفد ممثلا لمجلس إدارة الشركة المصرية لتطبيقات الفضاء والاستشعار من البعد برئاسة شادي الشافعي واللواء محمد نجيب  ويذكر أن الشركة سوف تقدم خلال الاحتفالية مجموعة من الكتب المشتركة التي أصدرتها مع المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم بالتعاون مع الشركة المصرية لتطبيقات الفضاء والاستشعار من البعد  ومع وكالة الفضاء المصرية ومنها كتاب: حكاية أول رائد فضاء في العالم الذي قام بتأليفه فيكتور سنيتسين وقام بترجمته آية الدسوقي وكتاب علم النفس والفضاء من سلسلة العلم للجميع  وقام بتأليفه يوري جاجارين وفلاديمير ليبيديف.

presentation1

وأكد “اليكسى تيفانيان” مدير المراكز الثقافية الروسية فى مصر، أن افتتاح التمثال يأتي في إطار مبادرة من المركز الثقافي الروسي بالقاهرة بالتعاون مع الصندوق الروسي الخيرى الدولي الذى يعمل تحت شعار (حوار الثقافات –عالم واحد ) وهو إهداء من الحكومة الروسية للحكومة المصرية في إطار احتفالات البلدين  الصديقين بعام مصر روسيا الذى جاء بمبادرة من الرئيسين عبد الفتاح السيسي و فلاديمير بوتين.

وأضاف “تيفانيان” أن افتتاح تمثال جاجارين فى وكالة الفضاء المصرية يأتي في إطار التعاون المصري الروسي المستمر في مجال الفضاء.

%d9%8a%d9%88%d8%b1%d9%8a-%d8%ac%d8%a7%d8%ac%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d9%86

ويعتبر يورى جاجارين أول إنسان يسافر الى الفضاء فى 12 أبريل عام 1961 دار رائد الفضاء حول مدار الأرض بواسطة مركبة فوستوك التابعة للاتحاد السوفيتي ودامت رحلته 108 دقائق، أصبح غاغارين بعد رحلته بطلاً شعبياً فى الاتحاد السوفيتي، وحتى اليوم وبعد مرور أكثر من ستة عقود على رحلته التاريخية لا يزال يُحتفل بإنجاز جاجارين على نطاقٍ واسع فى متاحف الفضاء الروسية حيث تُعرض العديد من سفن الفضاء والتماثيل التى تُبجّل مكانته، بجانب ذلك دفن رفاته فى الكرملين فى موسكو كما ويعرض جزء من مركبته الفضائية فى متحف RKK Energiya.

download-1

يشار إلى أن رحلة جاجارين حدثت فى وقت كانت تتنافس فيه الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتى على التفوق التكنولوجى فى الفضاء، لكن الاتحاد السوفيتي كان قد أرسل أول قمر صناعي يدعى سبوتنيك إلى الفضاء فى أكتوبر  عام 1957.

ولد يورى أليكسييفيتش جاحارين وهو الثالث بين أربعة أطفال فى 9 مارس عام 1934 فى قرية صغيرة على بعد مئة ميل من موسكو، شهد غاغارين عندما كان مراهقًا الهبوط الاضطراري للطائرة المقاتلة الروسية “ياك” بالقرب من منزله، بعدها بسنوات، عندما عُرِضت عليه فرصة الانضمام إلى نادى طيران قبل العرض بشغف، وقام بأول رحلة فردية عام 1955، فقط وبعد عدة سنوات، قدَّم طلبه ليُعتبَر رائد فضاء.

119479864_4281115918630188_2754558738723644642_n

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*