بوتين خلال لقائه برؤساء وكالات الأنباء الأجنبية

بوتين: تزايد حدة الخطاب العدائي بين موسكو وواشنطن لا يعني تصعيد الخطر النووي في العالم

يرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تزايد حدة الخطاب العدائي بين روسيا الاتحادية والولايات المتحدة لا يعني تصعيد المخاطر النووية في العالم.

وأوضح بوتين خلال لقائه برؤساء وكالات الأنباء الأجنبية في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية، مساء أمس الجمعة، على هامش المنتدى الاقتصادي الدولي الـ19 المنعقد في هذه المدينة الروسية، أن ”تزايد حدة الخطاب العدائي بين موسكو وواشنطن في الآونة الأخيرة لا يعني أن العالم يقف الآن أما الخطر المتعاظم لحدوث مواجهة باستخدام السلاح النووي“.

أما فيما يتعلق بقرار روسيا حول زيادة ترسانتها الإستراتيجية من خلال التسلح بـ 40 صاروخيا بالستيا إضافيا عابرا للقارات، فعلل بوتين هذا القرار بإعلان الولايات المتحدة عن خطط لزيادة وجودها العسكري في أوروبا الشرقية بما في ذلك نشر أسلحة ثقيلة في المنطقة.

المصـدر : سبـوتنيـك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*