صورة من المؤتمر صحفي

بوتين: روسيا ستكون مضطرة لتصويب أسلحتها إلى تلك المناطق التي يخرج منها التهديد

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الناتو هو الذي يتحرك نحو الحدود الروسية، وليس العكس، وروسيا ستكون مضطرة لتصويب أسلحتها إلى تلك المناطق، التي يخرج منها التهديد.

وتابع بوتين تصريحاته قائلاً في حال عرض أحد أراضينا للتهديد، فإن هذا يعني أننا سنوجه أسلحتنا الضاربة والوسائل المتقدمة نحو تلك الأراضي التي يخرج منها التهديد، وكيف يكون غير ذلك؟ الناتو“ هو من يتحرك باتجاه حدودنا وليس نحن الذين نتحرك باتجاه أحد، ولكن مع ذلك، يمكنني القول إنه لا ضرورة للاحتقان، سنحلل كل شيء وسنراقب الوضع عن كثب، ولا يوجد الآن ما يمكن أن يقلقنا كثيرا.

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي اليوم، بعد محادثاته مع نظيره الفنلندي، ساولي نينيستيو، أنه لا ضرورة لزيادة التوتر هنا، ولا يوجد بعد شيء يمكن أن يقلق فنلندا، وأن أفضل ضمان لأمن فنلندا هو صفتها الحيادية.

وأضاف بوتين: أثناء تبادل الآراء حول المسائل الدولية أولينا أوكرانيا، طبعاً، اهتماماً خاصاً. وأن روسيا وفنلندا تدعوان إلى ضرورة التقيد الحازم باتفاقيات مينسك حول أوكرانيا. وأنه لا يوجد بديل عن صيغة مينسك للمفاوضات حول أوكرانيا، ويجب المضي قدماً في هذا الطريق، وعلى أطراف الصراع في أوكرانيا الجلوس إلى طاولة المباحثات والاتفاق حول كل بند من اتفاقيات مينسك، ولا يوجد طريق آخر.

وتابع بوتين أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لا يبديان تأثيراً كافيا على كييف لتطبيق اتفاقيات مينسك، بينما روسيا تؤثر على جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، وهما جاهزتان للحوار حول تطبيق كل بنود اتفاقيات مينسك.

المصدر : سبـوتنيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*