نيقولاي باتروشيف

لماذا تود الولايات المتحدة لو تخرج روسيا من حيز الوجود

يرى سكرتير مجلس الأمن الروسي أن الولايات المتحدة الأمريكية ترى لها مصلحة في عدم وجود روسيا.

تنظر الولايات المتحدة الأمريكية إلى روسيا على أنها تشكل خطرا على العالم، وتزعم أن روسيا اعتدت على أوكرانيا. ويدعي الأمريكيون الحرص على المحافظة على وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها، ولكنهم لا يهتمون بأوكرانيا ويولون روسيا جل اهتمامهم. أعلن ذلك نيكولاي باتروشيف، سكرتير مجلس الأمن الروسي.

وقال باتروشيف في تصريح لصحيفة ”كوميرسانت“ إنهم (الأمريكيين) يودون لو لا تكون روسيا موجودة.

وعن أسباب هذه الرغبة، قال أمين مجلس الأمن الروسي: ”لأننا نملك ثروات طائلة، في حين يرى الأمريكيون أننا لا نملك الحق في هذه الثروات. وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة مادلين أولبرايت زعمت أن الشرق الأقصى (أي ما يقع في شرق شطر روسيا الآسيوي) وسيبيريا ليسا ملكاً لروسيا“.

وقال باتروشيف، ردا على سؤال بشأن استعادة شبه جزيرة القرم للهوية الروسية في عام 2014، بمشيئة أهالي القرم الذين صوتوا في الاستفتاء العام لصالح العودة إلى روسيا: ”إنهم في الغرب يفهمون أن ما جرى في القرم شرعي. وفي الحقيقة لا يعترضون اعتراضا يذكر بشأن القرم“.

 

المصـدر : سبوتنيـك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*