2020-10-11t230230z_1524972605_rc2ngj93eu4t_rtrmadp_3_health-coronavirus-trial-insurance

موسكو تسجل لقاحًا ثالثًا لعلاج «كورونا»

أعلن وزير الصحة الروسى، ميخائيل موراشكو، تسجيل ثالث لقاح مضاد لـ«كورونا»، باسم «كوفيفاك»، وقال: «التجارب السريرية على اللقاح أثبتت نجاحه وسلامة استخدامه ضد الفيروس». وأكد مركز «تشوماكوف» العلمى الروسى لتطوير العقاقير المناعية الحيوية: «من المقرر أن تنطلق تجارب لقاح (كوفيفاك) على الأطفال وكبار السن فى شهر إبريل المقبل».

وأوضحت الحكومة الروسية أنها تعتزم إنتاج ٨٨ مليون جرعة من لقاحاتها، خلال الأشهر الستة الأولى من عام ٢٠٢١. وقالت شركة جونسون آند جونسون إنها قدمت لقاحها ضد كورونا إلى منظمة الصحة العالمية لإدراجه فى قائمة اللقاحات لاستخدامه فى حالات الطوارئ، وينتظر لقاح «جونسون»، الذى يتم إعطاؤه بجرعة واحدة، موافقة «إدارة الغذاء والدواء»، وفقًا لما نُشر بشبكة فوكس نيوز الأمريكية.

وقال وزير الصحة الروسى، ميخائيل موراشكو، تسجيل ثالث لقاح مضاد لفيروس كورونا، باسم «كوفيفاك»، وأكد وزير الصحة الروسى، فى تصريحات صحفية، أمس، أن التجارب السريرية على اللقاح أثبتت نجاحه وسلامة استخدامه ضد كورونا. وقال مركز «تشوماكوف» العلمى الروسى لتطوير العقاقير المناعية الحيوية: «من المقرر أن تنطلق تجارب لقاح (كوفيفاك) على الأطفال وكبار السن فى شهر إبريل المقبل». وأعلنت الحكومة الروسية أنها تعتزم إنتاج ٨٨ مليون جرعة من لقاحاتها، خلال الأشهر الستة الأولى من عام ٢٠٢١. وأشارت نائبة رئيس الوزراء الروسى، تاتيانا جوليكوفا، إلى أن ٨٣ مليون جرعة تعود إلى لقاح «سبوتنيك V»، الذى طوره مركز «جاماليا»، بالإضافة إلى ٥.٤ مليون جرعة من لقاح «إيبى فاك كورونا»، الذى طوره مركز «فيكتور». وأوضحت «جوليكوفا» أن هذه الخطط لا تشمل لقاح «كوفيفاك»، الذى طوره مركز «تشوماكوف» العلمى لتطوير العقاقير المناعية الحيوية، والذى تم تسجيله رسميًا فى البلاد، أمس، مؤكدة أن السلطات الروسية تنوى إنتاج ٣٠.٥ ألف جرعة، خلال الربع الأول من العام الجارى، مشيرة إلى إنتاج ١١.١ مليون جرعة. ولفتت إلى أن نسبة المواطنين، فوق سن الـ٦٠، الذين خضعوا للتطعيم فى روسيا تصل إلى ٤٥%، مشددة على أن هذا المعدل ليس كافيًا.

وأعلنت شركة جونسون آند جونسون أنها قدمت لقاحها ضد كورونا إلى منظمة الصحة العالمية لإدراجه فى قائمة اللقاحات لاستخدامه فى حالات الطوارئ، وينتظر لقاح «جونسون»، الذى يتم إعطاؤه بجرعة واحدة، إذن الاستخدام الطارئ من إدارة الغذاء والدواء، وفقًا لما نُشر بشبكة فوكس نيوز الأمريكية. وقال بول ستوفيلز، نائب رئيس اللجنة التنفيذية لـ«جونسون آند جونسون»، كبير المسؤولين العلميين: «يمثل تسجيلنا لدى منظمة الصحة العالمية خطوة مهمة فى جهودنا لمكافحة فيروس كورونا، والتزامنا الراسخ بالوصول العادل، وإذا أردنا إنهاء الوباء، فيجب أن تكون الابتكارات المنقذة للحياة مثل اللقاحات فى متناول جميع البلدان». وقدمت الشركة البيانات والفاعلية المؤقتة ونتائج السلامة من التجربة السريرية للمرحلة الثالثة، التى عكست فاعلية ٦٦% بشكل عام فى الوقاية من كورونا، فى حين أن الفاعلية أقل من ٩٥% لشركة فايزر بيونتيك. وقال المسؤولون إنها لا تزال توفر درجة حماية أعلى من الحد المطلوب لإحداث تأثير. وينتظر لقاح «جونسون» موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، التى ستعقد لجنة مستقلة من الخبراء، فى ٢٦ فبراير الجارى، للنظر فى الموافقة على اللقاح.

وشهدت الأرجنتين استقالة وزير الصحة الأرجنتينى، جنيس جونزاليس جارسيا، من منصبه، بعد أن طلب منه ذلك الرئيس، ألبرتو فرنانديز، إثر حصول بعض المقربين منه على لقاحات ضد فيروس كورونا، وهم غير مستحقين. وأوضح مصدران من رئاسة الجمهورية، لوكالة «رويترز»، أنه فى وقت سابق، أمس الأول، طلب الرئيس فرنانديز استقالة وزير الصحة، بعد أن ترددت مزاعم فى وسائل الإعلام عن تلقى ١٠ أشخاص لقاحات ضد فيروس كورونا، دون اتباع الإجراءات المناسبة التى تفرضها الدولة.

وحذرت وزارة الصحة العراقية، أمس، من خطورة فقدان السيطرة على استيعاب أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، وذكرت الوزارة، فى بيان لها، أن الإصابات فى تصاعد مستمر بشكل سريع فى الأيام الأخيرة، حيث تم تسجيل إصابات شديدة بين الأطفال والشباب وحالتى وفاة لأطفال، لأول مرة، وهو مؤشر إلى انتشار السلالة المتحورة، التى تمتاز بسرعة انتشار العدوى والشدة المرضية فى الوقت نفسه. وأضافت: «آن الأوان للمجتمع أن يتخذ الإجراءات الكفيلة بتقليل العدوى، ويتحتم الآن تنفيذ قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بشكل صارم فى جميع أرجاء العراق»، مؤكدة: «التهاون فى تطبيق الإجراءات الوقائية مع انتشار هذه السلالة الجديدة يهدد بارتفاع سريع فى معدل الإصابات خلال الأيام المقبلة، ما يُعرِّض المؤسسات الصحية إلى خطر فقدان السيطرة على استيعاب عدد الإصابات المتزايد، ما يؤدى إلى زيادة الوفيات».

وأكدت وزارة الصحة الفرنسية أن سرعة انتشار الفيروس قد تدفع السلطات إلى إجراءات متشددة.

ويواصل العالم حملته الكبرى فى التاريخ للتطعيم ضد فيروس كورونا لمواجهة تفشيه وانتشاره، وحتى الآن تم إعطاء ١٩٩ مليون جرعة، فى ٨٧ دولة، وفقًا لبيانات وكالة بلومبرج، ويتم استهلاك معدل ٦.٥٠ مليون جرعة فى اليوم، ووفقًا للتقرير، تلقى الأمريكيون جرعة واحدة على الأقل لمَن ثبتت إصابته بالفيروس منذ بدء الوباء، وتم إعطاء ٦٠.٥ مليون جرعة بمتوسط ١.٤٩ مليون جرعة فى اليوم.

وسجلت دول العالم، حتى أمس، ١١٢ مليون إصابة، و٢ مليون و٤٦٦ ألف حالة وفاة بكورونا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*