مسيرة عزاء للمعارض الروسي بوريس نيمتسوف

موسكو تشيع المعارض نيمتسوف إلى مثواه الأخير

يشيع اليوم الثلاثاء 3 مارس/آذار في موسكو السياسي الروسي بوريس نيمتسوف الذي اغتيل ليلة الأحد وسط العاصمة برصاص مجهولين.

وقد سجي جثمان بوريس نيمتسوف في متحف ساخوروف، وهو مركز فعاليات اجتماعية ايضا، على أن ينقل بعد ذلك إلى مقبرة ترويكوروفسكايا حيث يوارى الثرى.

وذكرت ناتاليا تيماكوفا المتحدثة باسم رئيس الوزراء الروسي أن سيرغي بريخودكو نائب رئيس الوزراء يمثل الحكومة الروسية في مراسم تشييع بوريس نيمتسوف، إضافة إلى أركادي دفوركوفيتش نائب رئيس الحكومة ونيكولاي فيودوروف وزير الزراعة الروسي.

وكان رئيس الوزراء دميتري مدفيديف قد أعرب عن تعازيه لذوي السياسي الروسي الراحل.

هذا، وقتل مجهولون نيمتسوف رميا بالرصاص في وقت متأخر من يوم الجمعة الماضي ثم لاذوا بالفرار، وذلك على بعد 200 متر فقط من سور الكرملين، وقبل يوم واحد من خروج تظاهرة كان هو من كبار منظميها، ما أثار الشكوك بشأن دوافع القتل، ومصلحة من يقف وراءه.

تجدر الإشارة إلى أن نيمتسوف عمل في تسعينيات القرن الماضي في الحكومة الروسية في عهد الرئيس الراحل بوريس يلتسين، حيث شغل مناصب وزارية عدة بينها نائب رئيس الحكومة. وفي 1999 وحتى 2003 كان نائبا في الدوما الروسي (مجلس النواب).

وفي الفترة الأخيرة كان نيمتسوف نائبا في برلمان مقاطعة ياروسلافل الروسية ورئيسا مناوبا لحزب “بارناس” الجمهوري الروسي.

المصدر: RT + وكالات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*